الاعجاز الطبي في المتعة

المتعة هو إحساس إيجابي لسد حاجيات الجسد المادية و النفسية ، والمتعة يجتمع فيها العديد من الحواس ابتداء من النظر والسمع واللمس والشم والتذوق ، إضافة إلى أحاسيس أخري ومناطق محددة مع تفسيرات عقلية للوصول إلى حالة الارتياح و الإشباع ، وقد يصاحب المتعة بعض الألم ولكن يجب أن يكون بسيطا جداً حيث أن الألم الشديد هو ضد المتعة ، والمتعة لها حالة غير حسية وهي حالة نفسية داخلية تؤدي إلى حالة الابتهاج والسعادة وقد ذكر سبحانه وتعالى المتع في الجنة ووضحها بصورة مفصلة ، فهناك الطعام اللذيذ والمكان المريح والأثاث الراقي والملابس المريحة ، وهناك حور العين و الولدان المخلدون ، وهناك أطايب الشراب في أنهار جارية من الماء و العسل واللبن والخمر اللذيذة ، وجعل سبحانه وتعالى أعلى المتع هو النظر إلى وجهه الشريف ، وفي الجنة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على بال بشر من كل المتع ، والمؤمنين هناك يقولون ( الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن ) أي أعظم سعادة ومتعة هو أن تعرف أنه لن تحزن هناك أبداً ، وهنا أخترنا بعض آيات المتعة والتي تحتاج إلى توضيح علمي خاص .

أضف تعليقاً