لينا ورأس الشارع

لينا بنت اخي وهي في التاسعة من عمرها جميلة ومؤدبة . سألتها ما تحبين ؟ قالت رأس الشارع . ضحكت من هذا الجواب فسألتني لماذا ضحكت يا عم؟

  • تذكرت طرفة
  • وماهي يا عم ؟
  • يقولون ان رجلا ذهب الى رأس الشارع فوجده اصلعا ضحكت لينا على هذه الطرفة حتى انني رأيت كل اسنانها. هل تعرف لماذا تحب لينا رأس الشارع ؟
  • كان بيت اخي يبعد مئة متر عن رأس الشارع وكان عبارة عن سوق تباع فيه اشياء كثيرة ومنها حلويات الاطفال لذلك اعتقدت في اول الامر انها تحب رأس الشارع لأنه مكان شراء الحلويات. ابوها قال لي مرات عديدة ان مصروف لينا على الحلويات كبير وما تأخذه من مصروف يدفع في رأس الشارع وليس هناك أي سبب غير ذلك. قالت عمتها
  • لا فإن لينا تطلب من يصاحبها من اخواتها الى رأس الشارع وكانت تدفع نصف الحلويات لمن يأتي معها وما لها ورأس الشارع غير انها تذهب للنزهة فهي تكره البقاء في البيت وما الذهاب لشراء الحلويات الا حجة لا غير.

جاءتني تسألني انها رأت مناما واذا برأس الشارع كرأس انسان وله شعر ووجه واسنان بارزة قلت لها بما انك تحبين رأس الشارع فسيكون كل احلامك عنه وقد ترينه غدا رأس بعير ورقبته شارع وحاذري فالأنياب هي خطر عليك اتقاؤه فلا تذهبي كثيرا الى رأس الشارع اقتربت مني وهمست في اذني ولكن اذا لم اذهب الى رأس الشارع فقد اموت!

  • تموتين لماذا ؟
  • هناك لينة أي نخلة صغيرة مزروعة على الرصيف وكانت صديقتي قد اخبرتني ان صديقتها كان ا اسمها زنبقة فلما ماتت الزنبقة في حديقتهم ماتت هي واذا ماتت اللينة في رأس الشارع فسأموت فلذلك فأنا اسقيها كل يوم. ضحكت من قولها وقلت لها- لا طبعا هذا غير صحيح لأن في بيتنا ماتت عشرين لينة فلماذا لم تموتي قالت بقوة فهذا اكيد فصديقتي اخبرتني ان اسمي مرتبط بتالة النخلة فاللينة بنت النخلة وهناك الكثير يزرع ويقلع يا عمي, قلت اكيد مئة بالمئة فرحت بهذا الجواب وجاءتني بعد ساعة :يا عم لقد قلعوا اللينة من رأس الشارع ولكني لم امت فكلامك صحيح.

أضف تعليقاً